السبت, 29 سبتمبر 2018 08:34 مساءً 0 580 0
علاج مضخة الأنسولين للأطفال
علاج مضخة الأنسولين للأطفال

علاج مضخة الأنسولين للأطفال

علاج مضخة الأنسولين للأطفال

لا يوجد شك أن الأهتمام بمضخات الأنسولين مرتقع جدًا بين الأشخاص المصابين بمرض السكر، وفي الواقع  أن السؤال الأكثر شيوعًا هو :

هل أنا مرشح للمضخة ؟

أو هل طفلى مرشحًا للمضخة ؟

وفي الكثير من الأحيان تكون الإجابة نعم .

دعونا نلقي نظرة على ما يجعل الطفل مرشحًا جيدًا للمضخة وما ينبغي عليه عند بدء الأستخدام ،  

من هو الشخص المرشح للمضخة ؟

- الأطفال المرشحين للمضخة هم أولئك الذين يعملون بجد للحفاظ على مستويات الجلوكوز في الدم، الذين لا يحققون الأهداف المطلوبة، والذين تؤثر عليهم نوبات السكر او ارتفاع السكر في الدم على عملهم المدرسي أو ممارسة الرياضة أو الحياة بصورة طبيعية .

- ومع ذلك لا يمكن للمضخات المعالجة إلا إذا كان الأطفال والأباء متحركين ولديهم توقعات معقولة عن ما يمكن للمضخة فعله او ما لا يمكنها فعله.

- ويجب عليهم أن يفهموا أن المضخة تعمل جيدًا , في حال إذا احسن الشخص استخدامها , ويجب أن يكون لدى الطفل الإستعداد لفحص مستوى الجلوكوز في الدم اربع مرات فى اليوم على الأقل .

- ولان الكثير من الأطفال يخافون من تغير اسلوب العلاج فيجب محاولة إقناع الطفل بإستخدام المضخة، فمن المهم أن تدع الطفل يعرف أن علاج المضخة يجعله يشعر بتحسن فى الحالة الصحية، وزيادة مستويات الجلوكوز فى الدم بشكل طبيعي، وتحسن الأداء المدرسي و الرياضي، ويتعرض لعدد أقل من نوبات نقص السكر، ويكون لديه المرونة من حيث اوقات الوجبات واختيار الأغذية الصحية، وبالتالى إذا تحققت مستويات جلوكوز دم أكثر طبيعية، فإن نسبة حدوث مضاعفات مرض السكري على المدى الطويل ستنخفض إلى حد كبير.

- يعد عمر الطفل هو الاعتبار لترشيح المضخة، ولكن لا يوجد سن يستبعد إمكانية استخدام المضخة، فقد تم استخدام مضخه الأنسولين لطفلة تبلغ من العمر 18 شهرًا كانت تُعاني من من ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم ونقص مستوي السكر في الدم في جميع الأوقات، فلا يوجد اى داعي للخوف من تجربة خيارات العلاجات الجديد.

- الأطفال من سن (3 – 4) يمكنهم أخذ جرعة الأنسولين قبل الوجبات .

- الأطفال من سن ( 7 الى 12 سنة ) هم مرشحين أيضا لعلاجات المضخة  ، أنهم يريدون الحفاظ على مستوى جلوكوز الدم لديهم في المعدل الطبيعي في معظم الأوقات .

- المراهقين هم الفئة الأقل ترشيحًا لأستخدام المضخة ، على الرغم من انهم يتعلمون بسهولة كيفية استخدامها الا انهم لا يضعوها فى قائمة أولويتهم ففي الكثير من الأحيان ينشغلون عنها بأمور أخرى .

كيفية البدء في إستخدام المضخة

إذا وافق الأباء وأولياء الأمر على فكرة إستخدام العلاج بالمضخة، فالخطوه التالية هى شرح المزيد حول ما يمكن للمضخه فعله , وما لا يمكن فعله ، فيتم عرض المضخة على الوالدين والأطفال وطريقة عملها , وذلك يتيح الفرصة لمعرف أى مفاهيم خاطئة حول ما يستلزمه علاج المضخة ومعالجة أي مخاوف.

مضخة الأنسولين هي عبارة عن جهاز بحجم الهاتف المحمول , يحتوي على خرطوشة مملوءة بأنسولين سريع المفعول .

ولا يتم أبدًا استخدام الأنسولين المديد المفعول والمؤثر الطويل في المضخة , لأن المضخة تقدم الأنسولين باستمرار، بالإضافة إلى ذلك يوجد جهاز كمبيوتر صغير , مما يتيح برمجته فهو المحرك الذي يدفع الأنسولين إلى الجسم ، ويتم إرتداء المضخة خارج الجسم .

يعلق مع مضخة الأنسولين أنبوب يتدفق من خلاله الأنسولين من المضخة إلى الجسم ، ومجموعة التسريب وهى عبارة عن إبرة إنسولين صغيرة أو قنية تفلون , يتم إدخالها مباشرة أسفل الجلد , وتوضع بشكل آمن في مكانها , ويجب تغيير مجموعة التسريب كل يومان أو ثلاث أيام لمنع العدوى ويتم تثبيت المجموعة الجديدة فى موضع أخر من الجسم .

يتم استخدام المضخة لمدة 24 ساعة في اليوم، ويتم إعطاء كمية صغيرة من الأنسولين بشكل مستمر ، وفقًا لخطة مبرمجة ، وعند تناول الطعام يقوم المريض ببرمجة المضخة لتوصيل "جرعة" من الأنسولين تتناسب مع كمية الطعام التي يتناولها، ولابد من معرفة أن المضخة لا تقيس مستويات الجلوكوز في الدم ، ولا تقوم ببرمجة نفسها.

ويوجد الآن العديد من مضخات الأنسولين في السوق ، فضلًا عن مجموعة متنوعة من أساليب مجموعات التسريب والملحقات الأخرى :

مجموعات التسريب : يُطلب من الأطفال إدخال الكانيولا في الأرداف الخارجية العلوية ،هذا هو الموقع الأقل إيلامًا ولديه الأنسجة الأكثر تحت الجلد، بالنسبة للأطفال الصغار جداً .

جرعات الأنسولين :  بمجرد أن يبدأ المريض في استخدام مضخة الأنسولين ، يمكن ضبط المعدلات الأساسية وجرعات البلعة، ولقد وجد أن معظم الأطفال يحتاجون إلى معدل أساسي أعلى في  الساعة 9 مساءً إلى 3 صباحًا مقارنة بأي وقت آخر في اليوم .

ويتم الشعور بالحاجة لمزيد من الأنسولين أثناء الليل نتيجة لإفراز هرمون النمو أثناء النوم، الجرعة النموذجية لهذا الطفل ستكون 2.5 وحدة للإفطار ، 1.0 وحدة للغداء ، 0.5 وحدة للوجبات الخفيفة ، وحدتان لتناول العشاء.

القاعدة الأساسية لإيجاد نسبة الأنسولين إلى الكربوهيدرات هي: بالنسبة للأطفال دون سن 7 سنوات ، استخدم 0.5 وحدة إلى 15 جرام من الكربوهيدرات. للأطفال من 7 إلى 12 سنة ، استخدم 0.7 وحدة إلى 15 جرام من الكربوهيدرات. بالنسبة للمراهقين ، استخدم 1 وحدة إلى 15 جرامًا من الكربوهيدرات. هذه هي مجرد نقطة البداية ،

 

المدرسة والرياضة والأجازات

فيحتاج الطفل الذي يستخدم المضخة لرعاية خاصة مثله كباقي الأطفال التى تعانى من داء السكري , ولابد أن يتفق الأباء على خطة رعاية مناسبة للطفل ويخبرون بها المعلميين ومديروا المدرسة .

بالنسبة للأطفال الصغار في سن المدرسة , لابد أن يخبر الوالد بشكل عام ممرضة المدرسة أو المعلم , ما هي الجرعة التي يحتاجها الطفل لتناول وجبة الغداء على أساس مستوى السكر في الدم.

في حالات ممارسة الرياضة المنتظمة , تتم إزالة المضخة عادة , وإذا كانت المضخة تحتوي على الأنسولين سريع المفعول ، فإننا نوصي بفصله لمدة لا تزيد عن ساعتين .

إذا كان الطفل يعيش على الشاطئ في فصل الصيف ، فيمكننا استبدال النظام العادي بالأنسولين سريع المفعول في المضخة طوال فصل الصيف. يعني ذلك بضعة أيام من إعادة تنظيم الطفل ، ولكنها ليست مشكلة كبيرة ، وتسمح للطفل بالذهاب لأربع أو خمس ساعات دون الحاجة إلى التوصيل بالمضخة .

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
مضخة-انسولين-السكريون-داء السكري-مرض السكري-الاطفال-علاج-السكري-مضخة انسولين

محرر الخبر

F M
Dr. Namol Team


شارك وارسل تعليق

نقدر حتى لو فينا سكر --- التعايش مع مرض السكري

بلوك المقالات

الصور

انفوجرافيك

آراء الكتاب

admin MAHER HAMDAN
صحفي في قسم د.نمول, الصحه والحياة الافضل لامتنا - د.نمول
بوابة د.نمول من اهم 1000 موقع مقصود في محرك بحث جوجل في شهر نوفمبر
2018-11-17